Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /itri/albassir/public_html/index.php:1) in /itri/albassir/public_html/wp-content/plugins/form-maker/framework/Cookie.php on line 80
لماذا لا نفرح بمولد سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم؟! - الطريقة البصيرية

لماذا لا نفرح بمولد سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم؟!

Spread the love
1/5 - (9 أصوات)

لماذا لا نفرح بمولد سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم؟!

الدكتور مولاي عبد المغيث بصير

الحمد لله ثم الحمد لله، الحمد لله حمدا يوافي نعمه ويكافئ مزيده، سبحانك اللهم ربي لا أحصي ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك، اللهم يا رب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك ولعظيم سلطانك، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن سيدنا ونبينا وحبيبنا محمدا عبده ورسوله، وصفيه وخليله، خير نبي أرسله، أرسله الله إلى العالم كله بشيرا ونذيرا، اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد صلاة وسلاما دائمين متلازمين إلى يوم الدين، وأوصيكم أيها المسلمون ونفسي المذنبة بتقوى الله تعالى وأحثكم على ذكره.
يقول ربنا سبحانه وتعالى في محكم التنزيل:” وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين”، ويقول أيضا: “قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا هو خير مما يجمعون”، وفضل الله سبحانه لا تحصى أجزاؤه، ومن ذلك العلم، ورحمة الله عز وجل لا تحصى أجزاؤها، ومن أفضلها وأعظمها سيدنا محمد رسول الله ﷺ، رحمة الله للعالمين.

عباد الله، في هذا الشهر الذي نعيشه، شهر ربيع الأول، شهر ربيع الأنور، شهر سيدنا محمد رسول الله، ﷺ، ففيه كانت ولادته، وفيه كانت هجرته، وفيه كانت وفاته، صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه.

وعلى كل إنسان مسلم أن يفرح بعطاء الله سبحانه، وأن يفرح برحمته، وأن يفرح بسيدنا محمد مصدر كل خير نرفل فيه، وأن يظهر هذا الفرح، الذي يستبشر به المؤمنون، والذي يغتاظ به الكافرون، وقد ذكر ربنا سبحانه في أوصاف أصحاب رسول الله ﷺ، ومن هم على شاكلتهم من كمل المؤمنين، ليغيظ بهم الكفار، وقال سبحانه:” ولا يطؤون موطئا يغيظ الكفار ولا ينالون من عدو نيلا إلا كتب لهم به عمل صالح”، وبالمناسبة فالاحتفال بالمولد النبوي ببلاد المغرب قرره العلماء في القرن السابع الهجري بقصد أن يتخلى أبناء المسلمين عن مجاراة النصارى في احتفالاتهم بعيد ميلاد المسيح عيسى عليه السلام، وتنبیهم على أهمية الاحتفال بعید میلاد نبیهم المصطفى ﷺ.

ففي شهر المولد الشريف، للإنسان أن يعلن هذا الفرح الذي لاتحصى كفياته، والذي له أسوة فيه بأصحاب رسول الله ﷺ، فقد ثبت في الأحاديث أن كبار الصحابة رضوان الله عليهم، كانوا يعبرون عن محبتهم لرسول الله ﷺ، وعن تعظيمه بشيء فعلوه امتثالا لقول الله عز وجل:” لتؤمنوا بالله ورسوله وتعزروه وتوقروه”، أي تعظموه وتفخموه، فكان إذا توضأ رسول الله ﷺ، كادوا يقتتلون على وضوئه يأخذون البلل من أعضائه الشريفة ويمسحون به، ومن لم يستطع أن يأخذ من البلل كان يأخذ من يد صاحبه، لينال نصيبا من ذلك الماء المبارك يتبارك به تعبيرا عن محبته وتعظيمه لسيدنا رسول الله ﷺ كما روى ذلك الإمام البخاري، وكان هذا اجتهادا منهم، لأنهم لم يأمروا به في الكتاب ولافي السنة، وأقرهم عليه رسول الله ﷺ ولم يمنعهم منه.

ومن ذلك، مارواه الإمام البخاري في صحيحه كذلك، أنه كان ﷺ إذا تنخم نخامة لا تقع إلا بيد صحابي يأخذها فيدلك بها جسده، ولم يأمروا بذلك، إنما هو اجتهاد منهم، ليعبروا به عن محبتهم لرسول الله ﷺ وتعظيمه. وإن الأمة اليوم مهما فعلت من وجوه محبة النبي ﷺ وتعظيمه، لن يبلغوا ماكان عليه أصحاب رسول الله ﷺ. بل إن بعض الأفراد من أمتنا هداهم الله أصبحوا يرمون من يحتفل بميلاده الشريف ويعبر عن محبته وتعظيمه لرسول الله صلى الله عليه وسلم بالبدعية والضلال والكفر أحيانا.

ومن الأدلة أيضا، أن أطفال المدينة من صغار الصحابة رضوان الله عليهم عبروا عن فرحهم برسول الله ﷺ عند مقدمه المدينة المنورة، على منورها الصلاة والسلام، بعد رجوعه من تبوك. بقولهم: طلع البدر علينا   من ثنيات الوداع     

وجب الشكر علينا     مادعى لله داع                

فاستقبلوه بدفوفهم، مع هذه الأهازيج التي صارت نشيدا إسلاميا خالدا، عبروا عن فرحهم بعودته بهذا المدح لرسول الله ﷺ، وأقرهم على ذلك.

ومن ذلك، في عالم الجماد ما رواه الإمام البخاري أن جبل أحد اهتز طربا برسول الله ﷺ وفرحا به عندما صعده النبي ﷺ، ومن ذلك، أنه حن الجدع إليه الذي كان يخطب عنده، وعندما صنع المنبر تحول له النبي ﷺ، فحن ذلك الجدع حنين الناقة العشراء، وسمع صوته من قبل الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين، فنزل النبي ﷺ ووضع يده المباركة عليه، وفي بعض الروايات ضمه حتى سكن، عبر عن فرحه بذلك الحنين إلى رسول الله ﷺ. ومن هنا استنبط بعض العلماء وقالوا: “إذا أصبح حنينك إلى رسول الله ﷺ كحنين ذلك الجدع، فإنه سيضمك كما ضمه”، وأبشر بهذا المقام الذي يصل إليه المحب الصادق مع رسول الله ﷺ في عالم الغيب. نسأل الله عز وجل أن يجعلنا من خلص أحبابه، ومن كمل أتباعه ووراثه، وأن يجعل هذا الشهر المبارك شهر رحمة عامة للعالمين كما أرسل بذلك سيدنا محمدا عليه الصلاة والسلام، أقول قولي هذا، واستغفر الله العظيم لي ولكم، فاستغفروه فيا فوز المستغفرين.

الخطبة الثانية:

الحمد لله ثم الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه

أما بعد فياعباد الله، وإن من أعظم مايعبر به المسلم عن فرحه برسول الله ﷺ أن يتبعه في أقواله وفي أفعاله وفي أخلاقه وفي سننه وهديه، روى الإمام الطبراني عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي ﷺ قال :”من تمسك بسنتي عند فساد أمتي فله أجر شهيد”، وفي رواية:” فله أجر مائة شهيد”. وما أحوجنا في هذه الأيام إلى تذكير الأهل والأولاد بوجوب معرفة سيرة نبيهم والاقتداء به، واتباع الدين الذي جاء به.

نعم عباد الله، ومما يعبر به المسلم عن فرحه برسول الله ﷺ اتباعه ﷺ وإحياء سننه من العلم والتعليم، وإطعام الجائعين، وإفشاء السلام والصلاة بالليل والناس نيام، ورحمة الفقراء والمساكين وإكرام اليتامى وقضاء الديون عن المدينين وبشكل أعم إدخال الفرح على أمة رسول الله ﷺ فرحا بسيدنا محمد رسول الله عليه الصلاة والسلام، فهذه كلها من الخصال التي يرحم الله بها العبد ويدخله بها الجنة، ومن أعظم السنن التي نعبر بها عن فرحنا برحمة الله للعالمين سيدنا محمد ﷺ، وقد قال الله عز وجل :”قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم”. 

ختاما عباد الله، لا ضير في هذا الشهر المبارك إن عبرنا عن فرحنا برسول الله ﷺ، فإنه من فرح به فرح به رسول الله ﷺ، قال بعض العلماء الربانيين المحققين:” لايعرف قدر المولد إلا من عرف قدر المولود”، ﷺ، والحمد لله رب العالمين.

شاهد أيضاً

ذكرى عيد الإستقلال: دروس وعبر

Spread the lovemore Rate this post ذكرى عيد الإستقلال: دروس وعبر الأستاذ مولاي يوسف بصير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *